الرئيسية / دراسات المياه / ماذا يفعل الماء بالجسم؟

ماذا يفعل الماء بالجسم؟

ماذا يفعل الماء بالجسم؟

من جهته قال الدكتور مصطفى صبري استشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي بمستشفى راشد، إن وظائف الماء في جسم الإنسان هي نقل المواد الغذائية والأكسجين إلى الخلايا وترطيب الهواء الداخل إلى الرئتين والمساعدة على عمليات الاستقلاب الغذائي وحماية الأعضاء المهمة في الجسم مثل الدماغ من خلال السائل المحيط به وبالنخاع الشوكي، ومساعدة الأعضاء على امتصاص المواد الغذائية، وتنظيم درجة حرارة الجسم حتى تقوم الخلايا والأعضاء بعملها في درجة حرارة مناسبة، والتخلص من المواد السامة إضافة إلى دور الماء في ترطيب وتسهيل عمل المفاصل .

وأضاف: إذا لم يتم شرب الماء بصورة كافية فان الجسم يشعر بالتعب والإجهاد والصداع ويصاب بالإمساك والتقلصات العضلية بسبب اختلال الأملاح بالجسم، وانخفاض ضغط الدم، وقد يصاب الشخص بفشل كلوي في حالات الجفاف الحادة وجفاف الجلد، وإذا تم فقد أكثر من 20% من كمية الماء فقد يسبب الوفاة

 

أما عن المرأة الحامل فهي تصاب باحتباس في الماء فيجب عليها شرب الماء بصورة منتظمة نظراً لزيادة كمية إنتاج الدم مرة ونصف لان قلة المياه تؤثر بصورة مباشرة في صحتها وصحة الجنين، أما المرضع فيجب أن تشرب الماء والسوائل مثل العصائر والحليب بصورة أكثر لتشجيع على زيادة إنتاج الحليب .

وأشار الدكتور مصطفى إلى أن للماء فوائد عديدة في جسم الإنسان فهو يساعد على فقدان الوزن لأنه يتخلص من ناتج هضم الدهون ويخفف من الشعور بالجوع ويقلل من الشهية وبذلك تقل كمية الطعام المتناولة وتكون معتدلة وينصح بشرب الماء بحرارته الطبيعية ليس الساخن أو البارد .

ويساعد الماء على التخلص من الصداع عندما يكون بسبب الجفاف أو قلة الماء، ويقوم بترطيب الجلد إذا تم شربه بشكل متكرر يومياً ويزيد من مرونة الجلد، كما يساعد أيضاً على زيادة إنتاجية العمل لأنه يزيد التركيز والقدرة على الاستيعاب ويقوم بتحسين المزاج .

وفي حالة شرب الماء بالكمية الكافية فانه يطهر وينظف الجسم من السموم، وفى حالة عدم شرب الإنسان الكمية المطلوبة فان الجسم لا يخرج هذه السموم وتبقى في الكليتين .

ومن فوائد الماء أيضاً حمل الغذاء إلى الخلايا داخل الجسم، حيث يحتاج إليها الجسم ويساعد كذلك شرب الماء بكميات كافية بإبقاء الخلايا مشبعة بالماء لتقوم بوظائفها بشكل جيد .

كما أن الماء مفيد أيضا للعضلات، حيث يساعد كثيراً في الحفاظ على حركة العضلات بشكل منتظم وتمنع من حدوث أي تشنجات في العضلات، ومنع حدوث أو التقليل من إمكانية تجمعات الحصى في الكليتين عند شرب كمية كافية من الماء، ويزيد من مستوى الطاقة لدى الإنسان .

وكل تلك الفوائد تعتمد على شرب المياه بطريقة طبيعية، ولكن يقوم الشخص أحياناً ولأسباب نفسية أو عضوية تدفعه لشرب الماء بكميات أكبر، ما يسبب انخفاضاً في تركيز الأملاح في الدم ويؤدي لحدوث مضاعفات في الجسم .

وأضاف إن شرب كميات كبيرة من الماء قد يكون مؤذياً ويؤدي إلى الهايبونيتريميا، وهي حالة تنقص فيها كمية الصوديوم في الدم، ويعتبر الكبار في السن والرياضيون، مثل العدائين في الماراثون، وبعض الأشخاص المصابين بمرض فشل القلب الاحتقاني أو تليف الكبد، أكثر الأشخاص تعرضاً لهذه الحالة الصحية النادرة .

كما أن تغير المناخ المفاجئ قد يؤثر في كمية المياه في الجسم فمن الممكن أن تقل كمية البول في الأماكن الحارة نظراً لخروج المياه عن طريق التعرق، ويمكن تعويضها بشرب كمية 2 ليتر من الماء يومياً حيث أن جسم الإنسان يفقد 5 .1 ليتر عن طريق البول ونصف ليتر عن طريق التنفس والجلد التعرق .

عن mahdah

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+ 21 = 26